ღ .. ღ احلى بناتღ .. ღ

منتدى احلى بنات لأحلى بنات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عندما تحمل الكلمة معاني مخفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 2:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيف الحال يا احلى بنوتات؟؟


موضوعي اليوم هو حول علم لم أقرأ عنه إلا مؤخرا

شخصيا دهشت لأهميته وتاريخه ونظامه ..

إنه


.::][عــلم التشفــير ..][::.



عناصــر الموضوع


I-مـــقدمة:

II -أنظمة التعمية التقليدية الشائعة :

1- أنظمة التشفير:

2- أنظمة الرموز:

أ- النقل العمودي
ب- التبديل البسيط
ج- التبديل الدوري
د- نظام الكراسة الواحدة


III - أنظمة الإخفاء

VI -تحليل التعمية

V - نبذة تاريخية

IV - أهمية التعمية واستخداماتها





يــتــبــع ‘‘
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 2:42 pm

مقدمة:


التشفير أو التعمية هو علم قائم منذ أكثر من ألفي عام ،
وهو طريقة لإرسال المعلومات بحيث يستطيع الأشخاص الذين لديهم مفتاح التعمية فقط الاطلاع عليها وفهمها بينما لا يستطيع أي شخص آخر لا يملك المفتاح معرفتها ،
وقد تكون هذه المعلومات رسائل مكتوبة أو محادثات هاتفية أو صورا أو بيانات تنقل عبر وسائل الاتصالات الحديثة أو تحفظ وتعالج بوساطة الحواسيب.
ومع التقدم السريع والمتنامي لوسائل نقل المعلومات ووسائل تخزينها ومعالجتها (الحواسيب) ، ازدادت الحاجة إلى الحفاظ على أمن المعلومات وسريتها.
والتشفير هو أهم طرق حماية المعلومات وأكثرها كفاءة خصوصا إذا كانت المعلومات ستنقل على شبكات اتصال سلكية أو لاسلكية يسهل التنصت عليها ، أو كانت المعلومات تتبادل في شبكات الحواسيب الحديثة الواسعة الانتشار التي يمكن اختراقها.

يهدف واضع التعمية إلى ضمان سرية الرسالة أو إلى ضمان أصالتها وحمايتها من التحريف بينما يحاول العدو ( محلل التعمية) كسر الشفرة ومعرفة محتوى الرسالة السرية أو تزويرها بشكل يؤدي إلى قبولها على أنها رسالة صحيحة أو أصلية وهي غير ذلك.

من هنا ، فهذا العلم يعالج مسألتين : تتناول الأولى طرق إخفاء المعلومات المرسلة من جهة لأخرى : التشفير ، وتختص الثانية بطرق استخراج المعلومات من قبل الملتقط للرسائل المعماة وذلك بدون معرفة المفتاح المتفق عليه من قبل المتراسلين: تحليل التعمية
وفي العصر الحديث ، لا يقوم الأعداء وحدهم بمحاولة تحليل التعمية أو كسرها ، وإنما يقوم بذلك العلماء الذين يضعون الشفرات أنفسهم ، وذلك بهدف تحديد مدى قوة طرق التعمية ومتانتها وتشخيص نقاط الضعف فيها.




أنظمة التعمية التقليدية الشائعة


* ملاحظة:أثناء تصفحكم لباقي فقرات الموضوع ستحتاجون لفتح صفحة هذا الجدول أثناء القراءة .. فهو أساسي عند القيام بعملية التشفير..

* المرجو التركيز على فقرات "التوضيح" فالشرح فيها مبسط أكثر

1-أنظمة التشفير :


تعد طريقة التعمية بالتبديل أهم طرق التعمية التقليدية الشائعة
وهي أن يتم تبديل كل حرف ( أو حرفين أو كلمة ) من النص الواضح للرسالة بحرف أو رمز أو رقم أو كلمة بطريقة معينة يحددها المفتاح السري.
ومن أمثلة التعمية بالتبديل ما يلي :

+لنجرب مثلا :

-تعمية كلمة " منتديات" بتبديل كل حرف بالحرف الذي يليه بثلاثة أحرف حسب الترتيب الأبجدي كما في الجدول الأول لتصبح "عفذزمدذ".


-تعمية "منتديات" بالأرقام " 40 ، 50 ،400 ، 4 ، 10 ، 1 ، 400 " حسب حساب الجمل ،
أو بالأرقام " 13 ، 14 ، 23 ، 4 ، 10 ،1 ، 22 " حسب الترميز العشري.

-تعمية نفس الكلمة "منتديات" بالكلمات "لي ، كل ، شق ، أبا ،هدأ ، أ ، شق "
وذلك بأخذ التعمية حسب حساب الجمل وتحليل الأعداد الناتجة إلى مجموعة أحرف أو كلمات عادة ما تكون مفيدة .

توضيح المثال الأخير : :فلنأخذ حرف "م" من هذه الحالة : باستعمال حساب الجمل نرى أن الرقم الذي يوافقها هو 40 ،
هذا الرقم يمكننا تفكيكه بأي طريقة نريدها بحيث تكون الأرقام المفكك إليها ضمن الجدول . أنا فككته إلى 30+10 فأعطى كلمة " لي" وهكذا..


تطبيق:إلى من يريد تطبيق التعمية بالتبديل جربوا تعمية كلمة "احلى بنات" ب 3 الطرق السابقة ( طبعا فقط من يريد(..




يـــتـــبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 2:44 pm

2- أنظمة الرموز:



هي صورة متخصصة من التبديل و تتميز بوضع المعمي لمفتاح رقمي يختاره بنفسه ،
فمثلا يقوم واضع التعمية أو كاتب الرسالة السرية بكتابة حروف الرسالة الأصلية الواضحة بأسلوب معين ، ثم يدونها ثانية بأسلوب مغاير.

نأخذ كمثال : أ- النقل العمودي :

في النقل العمودي يقوم المعمي باختيار مفتاح رقمي ، ثم يقوم بكتابة الرسالة الواضحة تحت المفتاح حرفا حرفا من اليمين إلى اليسار وفي عدة أسطر بحيث يحتوي كل سطر على عدد من الحروف مساو لحروف المفتاح ، ثم تؤخذ الأحرف عمودا عمودا حسب ترتيب أرقام المفتاح. ولتوضيح هذه الطريقة ، افرض أن المفتاح هو كلمة
"إسلام" أما المفتاح الرقمي فيتم بترقيم الحروف حسب ترتيبها الأبجدي . فالألف الأولى في كلمة "إسلام" تساوي 1 ، والثانية تساوي 2 ، أما اللام فهي 3 ، والميم 4 والسين 5 .

– للتأكد انظر الجدول 1 ترتيب الحروف الأبجدية -


الآن تكتب الرسالة الواضحة المطلوب تعميتها، ولتكن
"افتحوا النيران عند سماع الجرس" ، تكتب تحت المفتاح كالتالي:


-----------


ب- التبديل البسيط

في التبديل البسيط ، يتم تبديل حرف واحد من النص الواضح بحرف آخر يتم اختياره بطريقة أحادية أو بعلاقة معينة أو بجدول تقابل يتم تحديده بمفتاح أو كلمة سر.
وعلى سبيل المثال ، فلو كانت كلمة السر هي
"فلسطين" ، فإن جدول التبديل بالترتيب الأبجدي يكون كما يلي :




لاحظوا أننا ابتدائنا بكلمة السر
"فلسطين" أعطت لكل حرف بديلا مقابلا مخالفا ، وكأننا أزحنا الحروف الأبجدية مع عدم ذكر –طبعا- الحروف الموجودة في كلمة "فلسطين" .

وبالتالي، فلو كانت الرسالة الواضحة هي
"حجاره" ، فإن النص المعمى سيكون "نيـفـثـم".





يـــتــبــع‘‘
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 2:45 pm

ج- التبديل الدوري :


التبديل الدوري أو التبديل متعدد الأفبائية ، هو سلسلة متوالية ذات طول معين (خمسة مثلا) من التبديلات البسيطة المختلفة التي تطبق على حروف النص الواضح واحدا بعد الآخر ثم تعاد مرة أخرى بصفة دورية بعد كل مجموعة (من خمسة حروف) أو كل دورة.
فمثلا ، لو كان التبديل البسيط المسنخدم هو من نوع الإزاحة البسيطة ( أي تبديل الحرف بالحرف الذي يليه بإزاحة محددة) ولكن بإزاحة مختلفة لكل حرف ضمن الدورة الواحدة ، فإن هذا ما يسمى تعمية فيجنر(نسبة إلى فيجنر عالم التعمية الفرنسي الذي عاش في القرن 16 الميلادي ، رغم أنه في الحقيقة العالم العربي ابن الدريهم هو الذي وصف هذه الطريقة قبل هذا الفيجنر بقرنين ). وتبنى تعمية ابن الدريهم أو فيجنر على جدول الإزاحة البسيطة بمقادير مختلفة . ويعتبر التبديل الدوري من أهم طرق التعمية بالتبديل . ويمكن توضيح طريقتها كالتالي :

1- يتم ترميز حروف الرسالة (أي تبديل الحروف إلى أرقام ) ، وفق نظام رقمي معين مثلا، حسب الترميز العشري للحروف العربية الأبجدية ، انظر الجدول 1.

2- يتم جمع رقم كل حرف من الرسالة مع رقم الحرف من المفتاح السري وذلك جمعا دوريا بحيث إذا تجاوز حاصل الجمع 28 يتم طرح 28 من الناتج بحيث يصبح الناتج النهائي محصورا بين 1 و 28.

3- يتم التعويض عن الناتج النهائي بالحرف المقابل حسب الترميز العشري – انظر الجدول 1 دائما-

مثلا لو كان المفتاح : "كليلة ودمنة" .

والرسالة المراد تعميتها : " يكثف العمل صباح الغد "

فإن التعمية تكون كالتالي:


وبالتالي يكون النص المعمى " شثها وصرضض ثممص مفوح "


توضيح: لنشرح أكثر هذه الطريقة ، نأخذ كمثال العمود الثالث من الجدول :



الحرف من الرسالة الواضحة هو : "الثاء" ويقابله –حسب الجدول 1 –الرقم 23

و حرف "الياء" يقابله الرقم 10 ،

وعندما نجمع القيمتين نحصل على 33 .

وبما أن 33 أكبر من 28 ،

نطرح 28 من 33 فنحصل على 5
والحرف الذي يقابل 5 هو الهاء

تطبيق:

لمن أراد تجربة هذه الطريقة :
حاول معرفة الرسالة الأصلية بطريقة فيجنر إذا علمت أن:

- كلمة السر هي "عمر بن الخطاب "
- وان الرسالة بعد التعمية هي : "دذه جضثهمقش سازح يهب "




يـــتـــبع ‘‘
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 2:47 pm

د- نظام الكراسة الواحدة :



في عصر المعلومات الذي نشهده الآن ، يعتبر كثير من علماء التاريخ والاجتماع أن العالم انتقل بالفعل من عصر الصناعة إلى عصر المعلومات مع تفجر ثورة المعلومات في العقدين الأخيرين من القرن الماضي ،
فقد انتشرت الحواسيب والمعالجة الرقمية للإشارات والمعلومات سواء كانت صوتا أو صورة أو رسائل أو بيانات في الأجهزة الإلكترونية و أنظمة الاتصالات المتقدمة.
وتعتمد الحواسيب والمعالجة الرقمية على
الترميز الثنائي (بدل العشري) للمعلومات والرسائل والأصوات و الصور.
وفي نظام الترميز الثنائي ، هناك رمزان فقط هما
الصفر "0" والواحد "1" بدل عشرة رموز في النظام العشري وبلا من 28 حرفا في الأبجدية العربية..

ويمكن ترميز أي معلومات سواء كانت حروفا أو أصواتا أو صورا أو غيرها باستخدام سلسلة من الرموز الثنائية (صفر أو واحد). وفي حالة حروف اللغة العربية مثلا ، يمكن ترميز الحروف الثمانية والعشرين بسلسلة من
5 رموز ثنائية ،
عن طريق تحويل الرمز العشري للحرف –الجدول1- إلى رمز ثنائي حسب ماهو موضح في
الجـــدول 2.

( إلى جانب الجدول 1 ، استعمال الجدول 2 ضروري أيضا في هذه الفقرة

في هــذا الرابــط تجدون الجدول 1 والجدول 2 معا مع تعليق على الجدول 2)


-----------


في نظم التعمية الإلكترونية الحديثة ، مثل أجهزة الهاتف المشفر أو أجهزة الحواسيب يتم ترميز النص الواضح ترميزا ثنائيا ،
ثم يجمع جمعا دائريا مع سلسلة ثنائية عشوائية تمثل المفتاح ،
والناتج هو النص المعمى مرمزا ترميزا ثنائيا ، ويمكن تحويله إلى الحروف ليمثل الرسالة المعماة.
وتولد السلاسل العشوائية التي تمثل المفتاح بطريقة سرية وينبغي الحفاظ عليها أثناء توليدها ونقلها وتوزيعها وتخزينها.
وإذا كانت السلاسل عشوائية تماما بالمعنى الرياضي البحت ولم تتسرب إلى الأعداء ولم تستخدم في التعمية سوى مرة واحدة فقط ،
فإن نظام التعمية هذا يسمى
نظام الكراسة الواحدة أو سجل المرة الواحدة.
وهذا النظام هو الوحيد الذي أثبت رياضيا أنه آمن تماما ويستعصي على الكسر مهما أوتي العدو من قوة تحليلية وحسابية .
ولكن شروط تطبيق هذا النظام هي :
ضرورة توليد مفاتيح عشوائية تماما ، ذات طول لا يقل عن طول الرسائل المراد تعميتها ،
ثم توزيع هذه المفاتيح مسبقا وحفظها من التسرب أو الضياع ،
وهذه عمليات صعبة ومكلفة وغير آمنة تماما.
وبالتالي فإن نظام تعمية الكراسة الواحدة نظام غير عملي ، ولا يستخدم إلا في التطبيقات البالغة الأهمية التي يكون فيها طول الرسائل محدودا.
ولهذا يقال إن هذه الطريقة استخدمت في الهاتف الأحمر المباشر الساخن بين واشنطن وموسكو ، حيث قيل إن أشرطة تسجيل مغنطيسية تحمل المفاتيح تنقل بسرية وتحت حراسة قوية بالطائرة بين العاصمتين.

وعلى سبيل المثال، لنفرض أن النص الواضح هو
"حيفـا" وترميزه الثنائي من الجدول 2 هو " 01000 – 01010 – 10001 – 00001 " ولنفرض أن المفتاح هو سلسلة عشوائية ثنائية ، ولتكن " 00101101010001101011 "
وباستخدام الجمع الدائري الثنائي ( حيث 0+0 = 1 و 1+0= 1 و 1+1 =0 )

فإنه يمكن إجراء التعمية حسب الجدول التالي :




وبالتالي ، فإن الرسالة الواضحة
"حيفا" ترسل كرسالة معماة " جطدد".


توضيح:

لنأخذ الحرف الأول من الرسالة الواضحة "حيـفا" الذي هو " الحاء" ..
من خلال الجدول 2 الرمز الثنائي الذي يوافق الحاء هو
01000 ولنأخذ الخمس أرقام الأولى من المفتاح السري التي هي :01011 .

باستخدام الجمع الثنائي :

0+1=
1
0+1=1
0+0=0
1+1=0
0+0=0

نحصل إذن على 00011 الذي – بالرجوع للجدول2- يوافق حرف "الجيم" ، ونفس الطريقة لباقي أحرف الكلمة..

تطبيق: حـاول تعمية كلمة "غزه"
بواسطة المفتاح
" 000010010111001 "

نظرا لأن التعمية تتطلب وقتا ، تعمدت اختيار كلمة قصيرة


إذا كان المفتاح عشوائيا تماما ومعروفا فقط للمتراسلين ولم يتم استخدامه من قبل ، فإنه من المستحيل نظريا وعمليا كسر هذه التعمية ومعرفة الرسالة الواضحة من قبل أي شخص آخر عدا المتراسلين الذين يعرفون المفتاح السري.





يــتــبع ‘‘
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 2:48 pm

أنظمة الإخفاء

إخفاء الرسائل ليس في الواقع تعمية أو ترميزا ، ولكنه طريقة لتورية معنى معين في رسالة أخرى تبدو بريئة وغير ذات علاقة بالمعنى المقصود .
ومن طرق الإخفاء أن تكون الرسالة المقصودة مخبأة في أوائل كل كلمة من الرسالة المقصودة، فالكلمة
" حيفا" قد تعمّى بالجملة "حمد يعيش في أستراليا ".
وهناك طرق كثيرة أخرى للإخفاء ولكنها بشكل عام غير آمنة ، ولا تستخدم في التطبيقات التي تحتاج سرية كبيرة ، ولها فقط أهمية تاريخية واستخدامات محدودة في ألعاب التسلية .





تحليل التعمية

يحتاج تحليل التعمية التقليدية إلى دراسة واسعة وخبرة طويلة ومثابرة غير عادية ومعرفة بطريقة المراسلة والمتراسلين.
كما أن الحظ المجرد قد يؤدي دورا في حل بعض طرق التعمية ، إذ قد يكون من المستحيل حل رسالة معماة قصيرة حتى ولو كان نظامها بسيطا جدا. ولكن محللي التعمية الذين تتوافر لديهم المهارة والقدرة والوسائل التحليلية والوقت الكافي إضافة إلى عدد من الرسائل والمعلومات الجانبية عن طبيعة الرسائل والمتراسلين، قد يستطيعون حل أنظمة التعمية البالغة التعقيد .

يعتمد حل التعمية في كثير من الأحيان على دراسة الخصائص الإحصائية للغة المستخدمة ، وأسلوب كتابة المراسلات .
إذ تمتاز اللغات الطبيعية بأنها ذات تركيب إحصائي بالغ التعقيد . وقد يختلف التوزيع الإحصائي وعدد الحروف والأصوات من لغة إلى أخرى ،
ولكن جميع اللغات تمتاز بتوزيع غير منتظم وبتكرارية عالية نسبيا ، تتيح للناطقين بهذه اللغات معرفة المعنى المقصود حتى لو فقدت أو تغيرت بعض أجزاء الرسالة أو مقاطع الكلام.
وفي اللغة العربية مثلا ، يختلف التكرار النسبي من حرف إلى آخر ، إذ أن بعض الحروف كالألف مثلا ، ترد في النصوص والرسائل أكثر بكثير من حروف أخرى كحرف الظاء أو الغين . بل إن احتمال ورود حرف معين في نص مكتوب يعتمد اعتمادا كبيرا على الحرف أو الحروف السابقة له .
فاحتمال ورود حرف اللام بعد الألف كما في "ال" التعريف أكبر بكثير من باقي الحروف. وإذا أخذنا حرف السين مثلا ، فإن احتمال ورود التاء أو الصاد أو الضاد بعدها أو قبلها قليل ، إذ ليست هناك كلمات عربية تقترن فيها التاء أو الصاد أو الضاد مع السين إلا قليلا. ويستفيد محلل التعمية من هذه الحقائق كثيرا في حل الرسائل واستخراج تعميتها.

وفي العصر الحديث ، فإن تحليل التعمية علم قائم بذاته ويعتمد على علوم أخرى كثيرة أهمها علوم الرياضيات وعلوم الإحصاء ، والإحتمال ، والحاسوب، والهندسة الالكترونية وعلوم اللغة والأصوات. كما قد تتم الاستعانة بمتخصصين في علوم أخرى مساندة كعلم الاجتماع وعلم النفس والتاريخ وغيرها ، حسب طبيعة الموضوع وأهمية الرسالة.
يـــتبــع‘‘
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 2:49 pm

نبذة تاريخية



بدأ استعمال التعمية والكتابة السرية منذ بدء الحضارة الإنسانية ، وقد استخدمها قدماء المصريين منذ حوالي سنة 1900 ق.م .
كما استخدمها الإغريق القدماء . ولكن التعمية كعلم مؤسس منظم لم تبدأ إلا عند العرب بعد بزوغ الحضارة الإسلامية العربية.
فقد كانوا أول من اكتشف طرق تحليل التعمية وكتابتها وتدوينها. إن هذه الأمة التي انبثقت من الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي، والتي انتشرت فوق مساحات شاسعة من العالم المعروف ، اخرجت ، وبسرعة، إحدى أرقى الحضارات التي عرفها التاريخ حتى ذلك الوقت << زمااان .
ومن الرياضيات العربية جاءت كلمة التعمية في اللغات اللاتينية كلها وهي كلمة
سايفر.

وأول العلماء العرب في التعمية هو
الخليل بن أحمد الفراهيدي الذي ينسب إليه كتاب المعمى الذي يعتبر مفقودا حتى الآن.
الخليل هذا هو عالم لغة عربية مشهور وواضع علم العروض وأول من كتب معجما للغة العربية .
ومن أعظم العلماء العرب في هذا الميدان أيضا هو الفيلسوف العربي
يعقوب بن إسحاق الكندي الذي ضمت مؤلفاته الكثيرة أول كتاب معروف في علم التعمية وهو رسالة في استخراج المعمى استقصى فيه قواعد علم التعمية وأسرار اللغة العربية، واستخدم لأول مرة في التاريخ مفاهيم الإحصاء في تحليل النصوص المعماة ، وذلك قبل كتابات باسكال وفيرما الأولية التي يعتبرها مؤرخو الرياضيات الغربيون بداية علم الإحصاء والاحتمالات بحوالي ثمانية قرون.

وازدهر علم التعمية عند العرب كذلك في القرن الثالث عشر ميلادي (الـ17 هجري) ، نتيجة لأسباب حضارية وعسكرية وسياسية برزت بعد اجتياح المغول للعالم الإسلامي وقيام الحملات الصليبية ،
وظهرت في تلك الفترة مؤلفات كثيرة في علم التعمية منها ، كتاب
ابن دنينير المعنون مقاصد الفصول المترجمة عن الترجمة و كتاب مفتاح الكنوز في إيضاح المرموز الذي كتبه ابن الدريهم .

ثم ظهرت مرة أخرى مؤلفات في علم التعمية ، ولكن ظهورها هذه المرة كان في أوربا ، بترجمات أو اقتباسات مما ترك العرب ، مع زيادة وتطوير على أيدي بعض العلماء ، ثم نشط هذا العلم قبيل الحرب العالمية الأولى ، واستمر النشاط العلمي يتزايد حتى تم في عام
1977 م ولأول مرة في التاريخ اعتماد المعيار القياسي لتعمية البيانات (ديس) في الولايات المتحدة الأمريكية وأصبح شائع الاستعمال.

لكن البحوث والدراسات تشير مؤخرا إلى تباطؤ نسبي لنمو هذا العلم حتى بداية النصف الثاني من القرن الماضي وذلك بالمقارنة مع العلوم الأخرى. ويعزى السبب في ذلك جزئيا إلى ضيق نطاق استخدام التعمية قديما ، الذي كان مقصورا على المراسلات الدبلوماسية والعسكرية ، لكن من جانب آخر بدأ يدخل استعمال هذا العلم في المجالات التجارية والمصرفية وشبكات الحاسوب وغيرها. وأدى هذ النمو إلى تجديد وتعميق الترابط بين فروع علمية مختلفة تشمل هندسة الاتصالات وعلوم الرياضيات والإحصاء والاحتمال والحاسوب واللغويات والصوتيات.



أهمية التعمية واستخداماتها:

اكتسب علم التعمية وتطبيقاتها أهمية بالغة منذ مطلع القرن العشرين . إذ تبين أن الحربين العالميتين الأولى و الثانية كانتا حربي تعمية في المقام الأول. ومثال ذلك ، أن معارك روميل ومونتجمري الشهيرة، في صحراء شمال افريقيا ، كانت تخفي وراءها حقائق مذهلة في معارك التعمية التي دارت بين الطرفين والتي كانت أهم بكثير مما جرى على أرض الصحراء، فقد ضحى البريطانيون بقاعدة كاملة من قواعدهم لئلا يعلم الألمان انهم استطاعوا كسر تعميتهم، إذ قررت حكومة تشرتشل ترك الألمان يدمرون القاعدة رغم معرفتهم بتفاصيل الخطة الألمانية وتوقيتها عن طريق كسر تعمية الألمان وقراءة رسائلهم.

وفي الو.م.أ نجد وكالة الأمن القومي السرية الأمريكية التي تختص بالتعمية، ترتبط مباشرة بالرئيس الأمريكي ويرتبط بها حوالي 80000 موظف ، وتزيد نفقاتها السنوية عن 15 بليون دولار ، وتحتوي على أكبر مجموعة للحواسيب المتقدمة تقنيا.

ومنذ منتصف عقد السبعينات من القرن العشرين، امتد استعمال التعمية ليتعدى الاتصالات والمراسلات العسكرية والدبلوماسية والأمنية ويصل إلى عدة مجالات واستخدامات أخرى كما :

-
في الصناعة والتجارة ( للمحافظة على الأسرار التجارية والعلمية والاختراعات ...)

-
في البث التلفازي ( تعمية البرامج لغير المشتركين ...)

-
في المصارف ( المحافظة على حسابات المودعين من التلاعب والاختلاسات..)

-
في شبكات الحواسيب ( حماية الملفات والمعلومات الحساسة ...)

-
في الاتصالات السلكية واللاسلكية ( حماية من التنصت ...)

وأيضا في
الكشف عن اللغات القديمة البائدة حيث كان لعلم تحليل التعمية أكبر الأثر في الكشف عن رموز اللغة الهيروغليفية في مطلع القرن التاسع عشر. ولا يزال هذا العلم يستخدم في الكشف عن أسرار اللغات المسمارية القديمة.




يــتــبع‘‘
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الثلاثاء فبراير 05, 2008 2:51 pm

بهذا أختم موضوعي

لا أخفيكم أنــني تعبت في إعداده كثيرا

أتمنى من كل قلبي أن يعجبكم موضوع هذا الموضوع

وأرجو ألا تبخلوا علي بـرد صووغيرووون قولوا فيه رأيكم في هذا العلم


هل ترونه مهما أم لا ؟ هل وجدتموه ممتعا أم مملا ؟

أريد حقا معرفة آرائكم

واسفة اذا فيه شىء غلط لانه ملطووووووووووش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة اناهيد
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 206
العمر : 17
الموقع : http://farasha.montadarabi.com/index.htm?sid=23fc5061cb4c439ef446ebba06d62bce
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : مبسوطه
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الأربعاء فبراير 06, 2008 2:16 am

تسلمي يا قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://farasha.montadarabi.com/index.htm?sid=23fc5061cb4c439ef44
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الأربعاء فبراير 20, 2008 8:47 am

مرسي على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسوم
مديرة عامة
مديرة عامة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 219
العمر : 23
الموقع : مملكة الحب الرياض
العمل/الترفيه : وجودي في المنتدى
المزاج : رايقة
كم عمرك؟ :
13 / 10013 / 100

المزاج :
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

ورقة شخصية
الترد: 4

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الإثنين أبريل 28, 2008 1:18 pm

مشكوووووووووووورررررررررررررررررررررره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة هيرمون
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 536
كم عمرك؟ :
14 / 10014 / 100

تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما تحمل الكلمة معاني مخفية   الأربعاء أبريل 30, 2008 10:06 am

العفووووو


بنات وين الردود ولا الموضوع ممل Crying or Very sad Sad ءءءءءء لالالا غ7فق غ7فق وةىلا وةىلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما تحمل الكلمة معاني مخفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღ .. ღ احلى بناتღ .. ღ :: منتدى النقاش والحوار العام-
انتقل الى: